تأملات في سورة الفاتحة

إنَّ كثرة التأمل في سورة الفاتحة مهم للمسلم، ذلك أنه يقرؤها كل يوم سبع عشرة مرة، فهي أكثر السور تكراراً وترداداً، وهي أفضل سور القرآن الكريم، وما كان اختيارها إلا لِحِكمة عظيمةٍ بالغة من ربِّ العالمين تبارك وتعالى

وأصل هذا الكتاب كان خُطباً للجمعة أُلْقيت بجامع الشعيبـي بجدة، وما ذُكِر قليل من كثير مما لو تأمَّل فيه المتأمل، ونظر فيه الناظر لوجد أنه يسير من معنى إلى معنى مجاور بلا توقف، مما يجعل هذا القرآن الكريم بحق بحراً لا ساحل له

والله أسأل أن يتقبل مني هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم، والحمد لله رب العلمين


مشاركة